مدعي النبوة: الجزء الثاني

في فترة الحرب الصليبية كما اشرنا في الجزء الأول كان التناحر بين حكام المسلمين على اشده، وتورط فيه رجال الدين لأسباب مختلفة.

في هذه الفترة كانت الغالبية العظمى من المسلمين يؤدون الفرائض ويقيمون الشعائر ويطيعون الحاكم على أمل تحقيق الهدف الأساسي من الشريعة وهو الاشباع الروحاني، شعور الانسان بأنه جزء من شيء أعظم منه، لكن للأسف فشلت هذه المحاولات ولام رجال الدين _من انصار الحكام_ الناس على فشلهم هذا.

انشقت الروحانية عن الشريعة كما يمزق الثوب الواحد الى نصفين، وفي هذه البيئة نشأت الطرق الصوفية بمفهومها الحالي في محاولة لأستعادة الروحانيات، وترواحت مدارس الصوفية من محاولة لم شمل الشريعة والروحانية الى تجاهل الشريعة تماما بهدف الوصول الى الروحانية.

لكن ظروف ظهور الطرق الصوفية في مصر كان مختلفة كثيرا عن هذا، ففي نهاية العصر المملوكي وبداية العصر العثماني _حيث كان تعلم القراءة والكتابة ترفا كبيرا ناهيك عن معرفة الشريعة والفلسفة وانساب العرب_ كان تفكير مؤسسي الطرق الصوفية في مصر منصبا على جمع الكثير من الاتباع وما يجلبه هذا من مال وسلطة وحماية، فادعى كل واحد منهم ومنهم مؤسس الطريقة الخليلية الانتماء لبيت النبوة وهو ما كان يستحيل التحقق منه وقتها وما صار يستحيل التحقق منه الان.

وبالفعل جلب هذا الادعاء اتباعا من مختلف طبقات وفئات الشعب لكل من هؤلاء المشايخ وتلك الطرق، فالاثرياء يلقون بالالاف من الجنيهات تحت اقدام مولانا ويلقي الفقراء قوت يومهم نيل للرضا، ويقبل الأمي والمتعلم على حد سواء يد الشيخ نيلا للبركة، ويسعى لحمايته اللواء ودون التفكير لحظة فيما يقوله الرجل ومدى مطابقته للشريعة والعلم والمنطق.

Advertisements

مدعي النبوة (الجزء الأول)

خبر هز الأوساط الدينية السنية في العالم الإسلامي: “صالح أبو خليل شيخ الطريقة الخليلية الصوفية يدعي النبوة”، ومما ذكر في الخبر انه ورغم ادعاء الرجل للنبوة صراحة الا ان أتباعه الطريقة الخليلية ومنهم فنانون ومشاهير وشخصيات عامة وضباط مرتفعي الرتب في جهاز الشرطة المصرية يرفضوا الاتهام ويردوا عليه باتهام الاعلام باخراج كلام الشيخ عن سياقه ونشر الأكاذيب على لسانه، وجاء وقت الأسئلة الهامة: ما سر هذا التفاني الشديد الذي يمنحه الناس لهذا الرجل؟

ولنفهم هذا فعلينا أولا ان نعود الى الوراء لمراجعة تاريخ الصوفية في الاسلام وفي مصر تحديد. مفهوم التصوف كبير جدا وله مرادف في جميع الأديان، والمتفق على تعريفه في الاسلام: هو الزهد عن الدنيا ومحاولة الاقتراب من ذات الله بالاجتهاد في العبادة والتأمل.

وكان من أوائل من أسسوا للتصوف بهذا المعنى صحابة كبار من أمثال سليمان الثوري وأبا الدرداء رضي الله عنهما، ومنذ حوالي ثمانمائة عام اتخذ التصوف منحنى آخر. في هذه الفترة كان ملوك المسيحيين في أوروبا يتقاتلون من اجل الأرض والمال والتعصب الطائفي، وكان كل منهم محاط بمجموعة من القساوسة والأساقفة يخضعون الشعب للملك باسم الرب.

ولم يكن الحال في العالم الإسلامي أفضل مما هو عليه في أوروبا، فقد تفرق العالم الإسلامي ممالك متناحرة، يحلم كل ملك من ملوكها بتحقيق النصر العسكري على الآخرين، رابطين كغيرهم من الملوك وحتى العوام بين العظمة والحرب، مسخرين لهذا الهدف كل وسيلة ممكنة بما في ذلك استغلال تدين الشعوب.

في هذه البيئة ظهرت الصوفية بمفهومها الحالي ولهذا حديث اخر في الجزء القادم من المقال ان شاء الله ….

2014 in review

أعد موظفو مساعد إحصاءات وردبرس.كوم تقرير 2014 سنوي لهذه المدونة.

فيما يلي أحد المقتطفات:

تحمل عربة سان فرانسيسكو المعلقة “التلفريك” 60 شخصًا. تم عرض هذه المدونة حوالي 1,000 مرات في 2014. لو كانت عربة معلقة “تلفريك”، فسيستغرق حملها لهذا العدد الكبير من الأشخاص 17 رحلات.

إضغط هنا لترى التقرير الكامل

#رواية_1984 ونظام مصر

منذ يومين، تحديداً يوم الإثنين العاشر من نوفمبر تشرين الثاني لعام 2014، نشرت إحدى الجرائد المصرية “المستقلة” خبر بالعنوان التالي:((ضبط طالب بحيازته رواية 1984 وكشكول يحوي عبارات عن «الخلافة» ))، وكانت تفاصيل الخبر كالآتي: ((ألقت أجهزة الأمن بالجيزة القبض على طالب، في محيط جامعة القاهرة، بحوزته رواية تتحدث عن «ديكتاتورية الأنظمة العسكرية».
ودلت التحريات، التي أشرف عليها اللواء محمود فاروق، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، الأحد، على أن «الخدمات المعينة لملاحظة الحالة الأمنية بمحيط جامعة القاهرة، تمكنت من ضبط (محمد.ط)، 21 عامًا، طالب، مقيم بمنطقة الوراق، أثناء تواجده أمام الباب الرئيسى للجامعة، وبحوزته هاتفي محمول دون بطارية، و3 فلاشات و2 ريدر، و(هارد ديسك) ورواية بعنوان (1984) للكاتب جورج أوريل، يتحدث عن الأنظمة العسكرية الفاسدة التى تحكم البلاد. بديكتاتورية».
وعثرت الخدمات الأمنية، بحسب إخطار لمديرية الأمن، بحوزة الطالب على «كشكول» مدون به عبارات «تتحدث عن الخلافة الإسلامية وكيفية تطبيقها فى البلاد».
وحررت مباحث الجيزة محضرًا بواقعة الضبط وتولت النيابة العامة التحقيق.))، انتهى الخبر.
ربط القبض على الطالب برواية المؤلف البريطاني الراحل إريك أرثر بلير المعروف باسم جورج أورويل في العنوان جعل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصا القراء والمثقفون منهم يهملوا باقي الخبر وما جاء فيه من هواتف محمول دون بطارية وغيره مما ضبط ما الشاب.
ومن المعروف أن سياسة الصحف “المستقلة” في مصر تقتضي خدمة النظام الحاكم أياً كانت أيدولوجية هذا النظام، لكن يبدوا ولسبب ما أن محرروا الجريدة نسوا طبيعة الجمهور المصري.
في اليوم التالي من نشر الخبر، أي يوم أمس الثلاثاء الحادي عشر من نوفمبر تشرين الثاني 2014، لاحظ بائعي الكتب في مكتبات مصر وعلى منصات بيع الكتب في شوارع مصر المختلفة والمسؤولون عن مواقع تحميل الكتب على الانترنت إقبال غير عادي على رواية 1984 لمؤلفها جورج أورويل، ولاحظ من يتابعون حركة البيع في الشوارع ان نسبة معقولة ممن اقتنوا الرواية في اليومين الأخيرين لم يكونوا من هواة ومحبي القراءة أصلا.
من المعروف أن أي صحفي يريد أن يلفت النظر لخبره بوضع أفضل عنوان ممكن، لكن هل وصل غباء الجهاز الدعائي الخاص بالنظام لدرجة عمل دعايا مجانية لرواية لها هذا المحتوى؟
أعرف أن علاقة الرواية بحيازة الطالب أثناء القبض عليه تم تضخيمها كثيراً لكن مع سماع أخبار بالقبض على شباب وبنات بتهم حيازة دبابيس وبلالين وتيشرتات وكاميرات فقد صار القبض على شاب بسبب حيازة رواية لها هذا المحتوى أمر قابل للتصديق.
من المعروف أن الأنظمة الديكتاتورية تحب أن تبقى شعوبها جاهلة، وتحب أن تملأ البلاد بحملة شهادات جامعية سطحيون لا يفقهوا شيئاً، وفي سبيل ذلك يمكن للنظام أن يسخر كل الوسائل الممكنة معتمداً بشكل كبير على منظومتي تعليم وإعلام غائصتين في الوحل، لكن لكل جواد كبوة، وأتمنى من الله أن تكون كبوة منظومة دعايا النظام مع رواية 1984 هي بداية النهاية لهذا النظام.

القاهرة في 12 نوفمبر/تشرين الثاني 2014

 

لماذا اقرأ الروايات الخيالية؟

صادفت عن طريق الانترنت بعض القراء الذين يعتبرون قراءة الروايات عموماً وما هو خيالي منها خصوصاً مضيعة للوقت واهداراً لطاقة القراء، الأمر الذي يحتوي على الكثير من التسفيه والتحقير لذوق العديد من القراء في العالم ناهيك عن تسفيه وتحقير كل هذه الابداعات الأدبية العظيمة، وقد برر بعضهم هذا الهجوم بتلبد سماء الوطن العربي بغيوم العديد من الكوارث البشرية غالباً، وكنت أنوي تجهيز مرافعة دفاع محترمة عن أدب الرواية وعن كتابه بتجهيز مادة ضخمة عن علاقة الادب بالسياسة على مدار التاريخ، لكني انشغلت عن الأمر وعندما تمكنت من استجماع تركيزي ثانية للعمل عليه وجدت ان هناك من تفضلوا بنشر أبحاث ودراسات علمية جيدة عن فوائد قراءة الروايات.
لكن ولأن بعض الذين أعلنوا هذا الهجوم منذ البداية (البعض وليس الكل) أرادوا منه فقط ادعاء أنهم أفضل وأكثر ثقافة من قراء الرواية فقط عادوا لحصر وتكثير هجومهم على نوعية واحدة من الروايات وهي الروايات الخيالية.
وبما أني حالياً منهمكة في قراءة ثلاثية سيد الخواتم للعبقري جون رونالد رويل تولكين بعد انتهائي من الهوبيت فقد قررت أن الوقت قد جاء ليلقي قراء الخيال بعض الضوء على أسباب قراءتهم لهذه النوعية التي يراها البعض لا تستحق العناء.
بالنسبة لي وبناءاً على اخر قصة خيالية أتممت قراءتها وهي الهوبيت، وهي من الروايات التي يرى بعض من المهاجمين أن مشاهدة الفيلم المبني عليها كافياً وهو أمر غير صحيح لسبب بسيط وهو أن المخرج بيتر جاكسون حذف وأضاف وعدل الكثير لتتناسب مع فن السينما.
رواية الهوبيت تحكي عن بيلبو باجنز الذي يعيش حياة مستقرة وهادئة الى حد الملل والذي فوجئ كما يعرف الجميع بساحر من معارف عائلته يقتحم منزله بصحبة ثلاثة عشرة قزما من مناجم الجبال ليسحبوه بشكل مفاجئ من حياته الهادئة في قرية هوبيتون الى مغامرة لقتل تنين واستعادة كنز مقابل نسبة من الكنز.
وخلال الرواية وأحداثها الخيالية التي كاد أبطالها يموتون لأكثر من مرة وبأكثر من طريقة وانت تقرأها في غرفة منزلك المريحة الشبيهة بحفرة الهوبيت الخاصة ببيلبو تتعلم أن للحياة الهادئة ضريبة وهي الملل الشديد والاصابة بسكتة قلبية حال حدوث أقل مفاجأة وأن لحياة المغامرة ضريبة وهي الخطر الدائم واحتمال الموت بطرق اكتر ألما وسوءا من السكتة القلبية الناتجة عن المفاجأة.
تتعلم أيضاً أن ترتيب أولوياتك، فملك الجن(الالف) رغم كراهية للأقزام كان سجاناً كريماً معهم، لم يحرمهم الطعام ولا الشراب لأنهم ببساطة ليسوا أعداءه، العناكب الكبيرة وذئاب الوارج والجوبلين والمشعوذ الذي يعيش على أطراف غابته هم الأعداء.
تتعلم كيف تتعامل مع الشخصيات الصعبة كما تعامل السحر جاندالف مع الرجل الدب بيورن المشهد الذي اختصره بيتر جاكسون في الفيلم لدرجة اصابت معجبي تولكين بالاستياء.
تتعلم أيضاً أن العدو المشترك (الجوبلين) يمكن أن يوحد أسوأ الخصوم مثلما حدث في معركة الجيوش الخمس.
وتتعلم ان العند والجشع قد يصنعوا مصائب لا أدري ان كانت المصيبة التي اتحدث عنها ستظهر في الفيلم أم لا لكن لا يمكنني الإفصاح عن المزيد.
وغير هذا كله وبينما اقرأ أنا هذه الرواية في منزل أسرتي الهادئ المريح أضع كل موقف صعب مر به أبطال الرواية في سياق حقيقي واسأل نفسي: ماذا تفعلين لو حدث لكي هذا؟
الفرق هنا بين تولكين وبين كتاب القصص الواقعية ان تولكين ومن خرجوا من عباءته من كتاب الخيال وضعوا القيم والمبادئ الإنسانية وكل الدروس التي لا يتعلمها الانسان الا بالمعايشة او بالتخيل المستمر في سياق خرج بالكامل من خيالهم. ألا يستحقون بعد ذلك بعض الشكر والتقدير؟

سامي يوسف وحرب الجوع

أولا وقبل كل شيء

مبروك لغزة انتصارها.

وتعازينا لأسرة المناضل أحمد سيف الإسلام رحمه الله.

ثانيا الى وزير داخليتنا

سماحك لعلاء وسناء يخرجوا من السجن لحضور جنازة أبوهم واجب وليس فضل فشوفلك حيطة استخبى جنبها.

نرجع لموضوع غزة.

من فترة بسيطة قرر الفنان العالمي سامي يوسف التبرع بجميع عائدات حفلته الأخيرة في مدينة لندن لبرنامج الأغذية العالمي لمساعدة أهل غزة وعلى خلفية قراره هذا اتخذ برنامج الأغذية العالمي قرار بتعيين يوسف سفيرا لمكافحة الجوع.

اختيار موفق أسعد الكثير من المتحمسين للبرنامج والمعجبين بسامي يوسف.

لكن دعونا ننظر الى احصائيات الجوع على مستوى العالم ثم ننظر اليها على مستوى كل إقليم ثم على مستوى كل بلد.

دعونا نتأملها جيداً من منازلنا ومكاتبنا المكيفة الهواء.

كيف ومتى تحول الطعام من حق عادي متاح للجميع إلى ترف بالنسبة لملايين من سكان هذا الكوكب؟؟

والطعام يعتبر رقم في قائمة طويلة من الحقوق التي تحولت بالنسبة للبعض الى ترف.

لن أطيل عليكم كثير ففي وسط هذا لاحظت شيئاً منحني بعض الأمل .. فعند افتتاح كيدزانيا فرع القاهرة خصصت إدارة كدزانيا أحد محلاتها لبنك الطعام المصري وهو من المؤسسات الخيرية المحترمة فيتطوع الأطفال في الجمعية ليقوموا بالتحقق من تاريخ صلاحية الطعام وتعبئته في صناديق ثم اللف في كيدزانيا لجمعة التبرعات بعملة الكيدزو من باقي الأطفال وقد جمعوا مبالغ كبيرة بعملة كيدزانيا تنوي الإدارة تحويلها لمبالغ نقدية بالجنيه المصري والتبرع بها.

تجربة ناجحة وجميلة وتعطينا فكرة جيدة.

بما أن فكرة تحويل دور العبادة والأحزاب السياسية لمراكز مجتمعية شاملة تقوم بنشاط واسع ومتكامل لخدمة الوطن صار حلما بعيدا بسبب التضييق الأمني أو الكسل فلماذا لا نسعى للبدء من النشء ومن المدارس؟؟

ساعة في الأسبوع يقوم فيها الأطفال بتعبئة الطعام أو فرز الملابس أو طهو وجبات جاهزة للفقراء.

زيارتين أو ثلاثة في الفصل الدراسي لدار أيتام أو دار مسنين أو مستشفى حكومي.

تعويد الجيل الجديد على عمل الخير والايجابية والعطاء منذ الصغر حتى يتمكنوا من اصلاح ما أفسده أجيال قبلهم.

#غزة و #داعش وصهاينة العرب

شهرين رأينا فيهما العجب.

غزة تتعرض للقصف والعمليات العسكرية بأسباب تتغير حسب الظروف.

داعش تثبت صهيونيتها يوما بعد يوم بعدم اطلاق رصاصة واحدة على العدو.

حكومة مصر تطالب أهل غزة بالانبطاح كي يكون ذبحهم أسهل.

اهل فلسطين يثبتون وحدتهم وثباتهم في وجه العدو.

وصهاينة العرب يثبتون سفالتهم باستخدام نفس ما قاله الصهاينة 1970 عند تفجيرهم لمدرسة قرية بحر البقر الابتدائية!!

استخدام الأطفال كدروع بشرية!! حقاً؟ أتصدقون أنفسكم؟

لكن الأعجب من هذا ان جماعة بوكو حرام النيجيرية المتطرفة قررت منافسة داعش.

فكما بايع الدواعش ابا بكر البغدادي خليفة لهم بايع أعضاء بوكو حرام أبا بكر شيكاو خليفة لهم.

وبين خليفة يتنافسان في الزيف والنفاق أردد ابيات شاعر مصر وفلسطين تميم البرغوثي:-

سنبحث عن شهيد في قماط نبايعه أمير المؤمنينا
ونحمله على هام الرزايا لدهر نشتهيه ويشتهينا
فإن الحق مشتاق إلى أن يرى بعض الجبابر ساجدينا