جريمة في قطار الشرق

مرحبا بكم يا سادة في عالم ملكة روايات الجريمة المتوجة بلا منازع صاحبة الحس الأخلاقي العالي جد معشوقة جماهير روايات الجريمة في العالم

كريستي

أجاثا كريستي Agatha Christie

ويصحبكم في رحلتكم الى عالمها هذا احد اشهر شخصياتها على الاطلاق

انه البلجيكي

المتأنق دائما

المدهمل على عينه بالغ الذكاء

27-01-10-image-2-678856224

هيركيول بوارو Poirot

الرواية التي انتهيت من قراءتها لكريستي في هذا اليوم هي جريمة في قطار الشرق

21907

ومن عنوان الرواية يمكن تخمين ان مسرح الجريمة كان القطار السريع المنطلق من اسطنبول الى كاليه المسمى بقطار الشرق

ببساطة شديدة بوارو كان في حلب لأداء مهمة طلب اليه قائد جيش الاستعمار الفرنسي بسوريا أداءها بعد انتهاءه منها أخذ القطار المنطلق من حلب الى اسطنبول وكان كل من معه عقيد في جيش الاستعمار الإنجليزي يدعى أرينتون في الهند ومربية انجليزية كانت مقيمة في بغداد تدعى دينهام ورجل أمريكي يدعى راتشت يصحبه سكرتيره ماكوين وخادمه ماستر مان

وصادف بوارو في إسطنبول صديقه السيد بوك مدير الشركة المسؤولة عن عربات النوم في القطارات فساعد هذا الأخير بوارو في الحصول على غرفة بالدرجة الأولى في قطار الشرق رغم الزحام الشديد الغير مألوف في هذا الوقت من العام وكان معهم في عربات النوم المنعزلة عن باقي القطار رفاق بوارو في رحلة حلب إسطنبول بالإضافة الى سيدة أمريكية ثرثارة تدعى هوبر ومبشرة سويدية تدعى اولسون واميرة روسية سابقة تدعى دراجوميروف ووصيفتها الألمانية شميدث وامير مجري يدعى اندريني وزوجته وبائع شرائط ماكينات الكتابة هاردمان بالإضافة الى بطلنا بوارو ومضيفنا بوك والطبيب اليوناني وملاحظو عربات النوم القائمين ليل نهار على خدمة الركاب على رأسهم ميشيل بيير.

بعد تحرك قطار الشرق السريع من إسطنبول بليلتين تعطل القطار بسبب الثلوج في وسط يوغوسلافيا وفي النهار التالي وجدت جثة رجل الاعمال الأمريكي راتشت في غرفته بعربة الدرجة الأولى مطعونة باثنى عشرة طعنة مختلفة.

اثناء التحقيق اكتشف بوارو ان الضحية راتشت في الحقيقة هو قاتل أثيم اختطف طفلة في الرابعة من العمر وطلب من أهلها الفدية وبعد ان استلم الفدية سلمهم جثتها ليعرفوا انها قتلت قبل ارسال طلب الفدية وبفعل اصدقاءه من البيروقراطيين أصحاب النفوذ فر المجرم بجريمته

ويكتشف بوارو ان هناك عدد كبير من رفاق سفره لهم صلة باسرة الطفلة القتيلة ولهم مصلحة في قتله ولاحظ ان عدد الطعنات التي تلقاها راتشت هو نفسه عدد المحلفين في المحكمة

انها العدالة الذاتية او الانتقام الاعمى الذي تصرح السلطة القانونية باستخدامه كلما فشلت عدالة القانون عمدا بهذا الشكل بتحقيق غرضها

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s