فأحسنوا الذبحة

الأسلام دين رحمة واحسان في كل شيء وقد روي عن الرسول صلى الله عليه وسلم انه قال: (إن الله كتب الإحسان على كل شيء فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته).

هذا هو ما قاله رسول الله وهذا هو المطالب به البشر تجاه باقي مخلوقات الله

والان فلننظر الى الواقع .. واقع مصر مع الحيوانات في هذا هناك خبرين

الخبر الاول نشر بالجرائد بتاريخ 5 مايو 2013 عن نفوق ثلاثة من اناث الدببة من فصيلة نادرة بسبب التزاوج

الموضوع ان البيطاري المسؤول عن هؤلاء الدببة ادخل عليهن دب ذكر واحد من نفس الفصيلة وبحكم الغريزة كل واحدة من الدببة الثلاثة ارادته لها فتقاتلن .. عادة في هذه الحالة يكون في حيازة الحارس و البيطاري بندقية وطلقات مخدرة لتخديرالحيوانات وفصلها عن بعضها البعض لكن لم يحدث هذا ربما لعدم وجود طلقات مخدرة او لغفلة الحارس والبيطاري عن الدببة او ربما بسبب الخوف في جميع الحالات ماتت الثلاثة دببة والتي يبلغ اجمالي ثمنها مليون دولار امريكي حسبما سمعت

الخبر الثاني هو على هذا المقطع

أنه أمر واقعي مرتبط بحياتنا اليومية .. استراليا قررت تعليق تصدير رؤوس الماشية الى مصر لأن بعض الجزارين اما جهلة او لم يجدوا من يفجروا فيهم غيظهم سوا تلك الكائنات التي لا تملك من امرها شيئا

أعرف ان حقوق الانسان مهدورة في مصر وان الاهتمام بحقوق الحيوان يبدوا درباً من التفاهة .. لكن هل يؤذينا أن نتحلى بالأنسانية الرحمة الاحسان مع البشر والحيوانات كما أمرنا الله؟

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s