مفهوم مبدأ(الراجل راجل و الست الست)بين زمن الأحترام المتبادل و زمن ال…….. المتبادل الحلقة الثانية

الثلاثاء، 23 أغسطس، 2011

الليلة في صلاة التراويح تكلم الأمام عن اخلاق الرسول صلى الله عليه و سلم مع زوجاتهم رضوان الله عليهن و بمجرد نظري لوجوه النساء المتزوجات فوجدت حسرة على الذات و على سنوات العمر بادية على وجوههن و قبل ان افسر ما سبب الحسرة
معلومة بسيطة عن نفسي و هي انه عندما اشتاق بطبيعتي الأنثوية لشيء رومانسي اشاهده او اقرأه او اسمعه فأنا لا اذهب الى الأغاني العاطفية القديمة المحفوظة و لا للاغاني العاطفية الجديدة الصايصة و لا اذهب الى ملل افلا سبعينيات القرن الماضي و لا افلا عصرنا هذا و لا روايات روميو و جوليت و عنتر و عبلة
فرومانسية كل هذه الأغاني و الأفلام و الكلاسيكيات مجتمعة لا تساوي بالنسبة لي رومانسية موقفا واحدا من مواقف الحب و الصبر و الوفاء التي ابداها الرسول صلى الله عليه و سلم لأمهات المؤمنين رضوان الله عليهن و اي شخص يختلف فهو لم يقرأ سيرة النبي و لم بيتدبرها بعناية و دعوني اشرح لكم اكثر مع شرحي لأخلاق الرسول صلى الله عليهم و سلم مع زوجة واحدة من زوجاته
كل من قرأ سيرته صلى الله عليه و سلم يعلم انه تزوج في اعوام عمره التي ناهزت الستين بثلاثة اعوام ثلاثة عشر امرأة جمع صلى الله عليه و سلم بين تسع منهن في الوقت ذاته و على الرغم من ذلك تمكن من تأسيس أمة رائدة(وده دليل تاني على خيبة رجالة الزمن ده) و اراد الله سبحانه و تعالى ان تكون احب زوجات رسول الله اليه و الوحيدة منهن التي تزوجها بكرا و هي السيدة عائشة رضي الله عنها شابة في اعوام مراهقتها و انها بحكم سنها الصغير و بحكم طبيعتها الأنثوية تجاوبت مع حب رسول الله صلى الله عليه و سلم لها بحب كبير و غيرة اكبر……….غيرة وصلت درجتها حتى للسيدة خديجة رضي الله عنها و التي ماتت قبل ان يتزوج الرسول صلى الله عليه و سلم من السيدة عائشة بأعوام طوال و وصلت بعض مواقف الغيرة الا اني اعتقدت عند سماعي لها انه لو تعرض رجل من عصرنا الحالي لأخذ زوجته من يدها الى المأذون و طلقها ثم ردها ثم طلقها ثم ردها ثم طلقها طلقة بائنة و نهائية لا رجعة فيها لكن يالحلمك و صبرك و مودتك و حسن اخلاقك يا رسول الله
و بعد ده كله يا عباقرة و جبابرة يا رجالة اخر زمن مستغربين ان الست تتحسر على نفسها لما سمع الكلام ده و تشوف تصرفاتكم في الشوارع و الكليات و الشغل و فبيوتكم فالقين دماغ اهالينا بالقوامة و انتم مش عارفين معناها اصلا طب ما تقروا و تتعلموا احسن ما انتم جايبين لنا وجع الدماغ و جايبين لنفسكم قلة القيمة

توقيع
فتاة مصرية محروق دمها

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s