مأساة الطفل الطفل ابانوب .. 28 مارس 2012

اعتدت من خلال مشاهدتي لمسلسلات الجرائم الامريكية اعتدت على انتشار العنف ضد الاطفال والعنف بين الاطفال بعضهم البعض في المجتمع الغربي اما ان يحدث هذا هنا في مصر فكلما سمعت بجريمة موجهة ضد طفل او بين اطفال شعرت وكأن الأرض تهتز من تحت قدمي وكأن ما يحدث هذا هو احد علامات الساعة.
ورغم أني لم أعد أطيق وائل الابراشي الا اني شاهدت وبالصدفة البحت جزء من برنامجه اليوم وشاهدت فيه اسرة مصرية تتحدث عن موت فلذة كبدها الطفل ابانوب الذي لم تبلغ سنوات عمره الحادية عشر.
عاد ابانوب يوما من المدرسة الى منزله منهكا أكثر من المعتاد ولم تشك أمه في شيء حتى شرع ابانوب في التقيؤ ظن الطبيب الذي عاينه في البداية أنه مصاب بنزلة معوية لكنه تعجب من أن ابانوب فاقد للوعي تماما ولا يفيق فأخذه والده الى المستشفى الفرنسي واجروا له اشاعة على المخ فكانت الصاعقة…لقد مات جزع المخ ويحتاج الطفل للتواجد في غرفة للعناية المركزة والمستشفى لا تحتوي على غرفة عناية مركزة ومات ابانوب.
في اليوم التالي وعند قدوم حافلة المدرسة الى منزل ابانوب صعد أحد أقرباء ابانوب بطلب من والده الى الحافلة وقال لزملاء ابانوب:ان ابانوب خايف يجي المدرسة هوه فيه حد مخوفه؟..فأجاب زملاء أبانوب:اه مينا وفاروق..مينا لوا دراعه من ورا وفاروق نزل بكوعه على دماغ ابانوب…ذهب القريب الى المدرسة وقال للمديره ان ابانوب خائف من المجيء الى المدرسة واخبرها بما حدث في حافلة المدرسة فاستدعت المديرة الطالبين وسألتهما عن ما اذا كانوا فعلا قد ضربوا ابانوب فاجابوا بأنهم ضربوه فعلا بحجة أنه سب مينا…عندها اخبر الرجل المدير بوفاة ابانوب فارتبكت مديرة المدرسة وبمجرد وصول الامر للجهات الرسمية تمكنت حضرت المربية الفاضلة مديرة المدرسة بتغيير الحقائق واخافة التلاميذ الذين هم شهود الاثبات في القضية كي تتناقض شهادتهم وتتساقط كأوراق الخريف الذابلة.
الان وبغض النظر عن الاهمال التربوي الفاضح وتصرف مديرة المدرسة وكل ما في القضية مما يتناقض مع رغبة الشعب والثوار في اقامة دولة القانون الا أن هناك سؤالين على كل الاباء والامهات والعاملين بمجال التعليم وعلى وزير التعليم المقبل(لأني غير معترفة بالحالي أساسا رغم مسؤوليته عن الحادث)أن يسألوها لأنفسهم:-
هل كانت كلمة غير لائقة خرجت من فم ابانوب(لو كانت هيه فعلا سبب ضربه وموته)سببا كافيا لقتله؟
ما الذي حول طفلين في عمر مينا وفاروق الى قاتلين(بما أن البشر يولدون أقرب الى الملائكة والانسان لا يتحول الى قاتل هكذا بلا مقدمات ولا يولد قاتل بالفطرة)؟
وكالعادة أطلب منكم جميعا أن تجيبوا عن هذه الأسئلة بعقولكم وضمائركم
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s