ادارة الأزمات الطائفية في مصر .. 11 سبتمبر 2012

اذا افترضنا ان شابا مسلما “بس مسلم في البطاقة بس” تحرش بفتاة مسيحية في منطقتها السكنية فمسكه اخوها رنه علقة دخل فيها المستشفى فماذا سيحدث؟
العاقل سيقول عادي  بتحصل لكن المذيعة المهيبرة اللي كل عارفها وادارة القناة الممولة من قبل الحزب الوطني المنحل اللي الكل عارفها والشيخ المتعصب اللي الكل عارفه والقس المتعصب اللي الكل عارفه ليهم وجهة نظر تانية
وبعد حلقة طويلة عريضة مليئة بالمشاحنات على القناة السالف ذكرها في ضيافة المذيعة السالف ذكرها باستضافة الشيخ والقس السالف ذكرهما يخرج كل من الضيفين لتشييع جنازة ضميره للمرة المائة ويبدأ الفصل الثانية من القصة
اللي بيفكسوا أخبار وحواديت عالفايسبوك والتويتر هايفكسوا أخبار عالفايسبوك والتويتر
الجهلاء الرسميون الحاصلون على جاهل بدرجة خبير استراتيجي سيتم الاتصال بهم واستضافتهم لتضخيم الموضوع أكثر و أكثر
أي عاقل من الأطراف الحقيقية للمشكلة سيحاول الأتصال بهذه البرامج لأيضاح انها مجرد قضية تحرش جنسي كالتي تحدث كل يوم وليست مسألة طائفية سيتم منعه من الحديث
الأحياء والقرى وأماكن العمل والمدارس والجامعات التي بها مسلمون وأقباط وبها مشاكل تعايش من قبل ستحدث بها مشاكل ستحل بعدها مباشرة
والأحياء والقرى وأماكن العمل والمدارس والجامعات التي بها مسلمون وأقباط وليس بها مشاكل تعايش سيشاهد أهلها ما يحدث على الشاشات ويضحكون لأن الأمر بالفعل لا يتعدى مسرحية هزلية وخصوصا اذا أدخلت المذيعة المهيبرة فيها أطراف لا علاقة لها بالأمر كأمريكا أو أقباط المهجر
أما عن ما حدث فعلا وهو مشاركة أحمق مصري مغترب ومتأمرك لأحمق أمريكي متعصب في انتاج فيلم مسيء عن الرسول فالأمر كله لا يتعدى حماقة شخصين لا مصداقية لهما ولا شعبية لمشروعهما بين الشعب الأمريكي الذي يشقى على لقمة عيشه ونحن نعطيه ونعطيهما أكبر من حقهما ونعطيهما بهذا الشكل دعايا كبيرة تمنحهما مظهر الضحايا الأبرياء في عيون أمثالهما من الحمقى الذين ينظرون الى جانب واحد من القضية ويطلقون الأحكام دون تفكير كما أطلق بعضنا الأحكام دون تفكير على أقباط المهجر جميعا(بمن فيهم من كاثوليك وارثوذكس وبروتستانت وثوريين وفلول ومن يعيش في هذا البلد ومن يعيش في ذاك) وعلى الأمريكان جميعا (بمن فيهم من مسيحيين على الطوائف المختلفة ومسلمون سنة وشيعة ويهود صهاينة وحسيديم وملاحدة واغلبية ساحقة لا علاقة لها بالامر ولا تعلم به ولا تأبه له) بأنهم جزء من هذا الفعل الفردي الأرعن
سأختم قولي هذا بتذكرتكم بقيام الكنيسة الأرثوذكسية برئاسة الأنبا باخوميوس بواجبها في أصدار بيان واضح وصريح تعلن فيه برائتها من هذا الفعل المشين فرجاءا للمسلمين للعقلاء:بدلا من أن تفتحوا بلاعة الفتنة الطائفية اللعينة وتمنحوا الاحمقان دعايا لا يستحقانها أعطوهم ما يستحقوا بعض … بعض السخرية المصرية الجميلة
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s